هل صحيح لن يدخل أحدنا الجنة بعمله ؟

م/محسن

عضو برونزي
إنضم
نوفمبر 16, 2021
المشاركات
249
مستوى التفاعل
60

العمل ودخول الجنة

صحة حديث لن يدخل احدكم الجنة بعمله


عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من أحد يدخله عمله الجنة "
فقيل: ولا أنت؟ يا رسول الله
قال: " ولا أنا، إلا أن يتغمدني ربي برحمة "
رواه مسلم في صحيحه
وفي رواية " لن ينجي أحدا منكم عمله "


تحقيق قوله ( لن ينجي أحدا منكم عمله )


لن نخوص في صحة اسناد الحديث فهو صحيح بلا منازعة ،
بل الكلام حول متن الحديث وشرحه وكأنه حق قد يراد به باطل ،
وهذه الارادة قد لا تكون متعمدة من الراوي والمحدث والفقيه ولكن بسبب طريقة طرحه للحديث وتفسيره ..
والباطل هو تمني الناس والمسلمين دخول الجنة بدون عمل ، وصرف الناس عن القيام بما أوجبه الله من عمل والاستهانة بما حرم الله ،
بل قد يغلو أحدهم فيزعم أنه ربما أدخل الله الكافر والفاسق برحمته تعالى .


فالحقيقة الشرعية : أنه


(1) لن يدخل الجنة إلا من عمل صالحا وأحسن العمل
والعمل هو التوحيد والاعتقاد الصحيح ، واقام الصلاة وفعل الخيرات
قال تعالى ( كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية )
و ( ادخلوا الجنة بما كنتم تعلمون )

(2) ولكن : هذا العمل الصالح هو بين رحمتين :
الأولى : فبرحمة الله نشأ العمل .
والثانية : وبرحمة الله كان القبول والجزاء الحسن المضاعف.
والثالثة : وبرحمة الله، الحسنات يذهبن السيئات .

(3) ومن المستحق لرحمة الله ؟

وبالتفصيل والأدلة :


  • قال تعالى لرسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ( فبما رحمة من الله لنت لكم )
    وقال تعالى عن الصالحين (واوحينا اليهم فعل الخيرات )
    والحديث ( اللهم اعنا على طاعتك وحسن عبادتك )
    وقول أصحاب الجنة (وَقَالُواْ ٱلۡحَمۡدُ لِلَّهِ ٱلَّذِي هَدَىٰنَا لِهَٰذَا وَمَا كُنَّا لِنَهۡتَدِيَ ‌لَوۡلَآ ‌أَنۡ ‌هَدَىٰنَا ٱللَّهُ ) الزمر
    وما أرسل الله رسله وأنزل كتبه إلا رحمة للعالمين قال تعالى (وَمِن قَبۡلِهِۦ كِتَٰابُ مُوسَىٰٓ إِمَامٗا ‌وَرَحۡمَةً ) وقال ( وَمَآ أَرۡسَلۡنَٰكَ إِلَّا ‌رَحۡمَةٗ لِّلۡعَٰلَمِينَ ).
  • وقبول العمل برحمة من الله
    وجزاء العمل انما برحمة من الله الحسنة بعشرة امثالها
    فقال تعالى عن المسلمين ( أُوْلَٰٓئِكَ ٱلَّذِينَ ‌نَتَقَبَّلُ عَنۡهُمۡ أَحۡسَنَ مَا عَمِلُواْ وَنَتَجَاوَزُ عَن سَيِّـَٔاتِهِمۡ فِيٓ أَصۡحَٰبِ ٱلۡجَنَّةِ )
    وقال تعالى عن غير المسلمين ( وقدمنا الى ما عملوا فجعلناه هباء منثورا )
  • الحساب وكتاب الأعمال يوم القيامة:
  • فإنما امر الدنيا قدرا وحدثا قائم على العمل وحسابه فقد قال الله تعالى ( وَهُوَ ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَّمَٰاوَٰاتِ وَٱلۡأَرۡضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٖ وَكَانَ عَرۡشُهُۥ عَلَى ٱلۡمَآءِ لِيَبۡلُوَكُمۡ أَيُّكُمۡ ‌أَحۡسَنُ ‌عَمَلٗا ) هود
  • ثم وعد الله وكلامه كيف ينجو الناس من عذابه الأليم ويدخلون جنته ومن أصدق من الله قيلا ومن اوفى بعهده من الله ،
    يقول تعالى ( يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ هَلۡ أَدُلُّكُمۡ عَلَىٰ تِجَٰرَةٖ ‌تُنجِيكُم مِّنۡ عَذَابٍ أَلِيمٖ . تُؤۡمِنُونَ بِٱللَّهِ وَرَسُولِهِۦ وَتُجَٰهِدُونَ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ بِأَمۡوَٰلِكُمۡ وَأَنفُسِكُمۡۚ ذَٰلِكُمۡ خَيۡرٞ لَّكُمۡ إِن كُنتُمۡ تَعۡلَمُونَ . يَغۡفِرۡ لَكُمۡ ذُنُوبَكُمۡ وَيُدۡخِلۡكُمۡ جَنَّٰتٖ تَجۡرِي مِن تَحۡتِهَا ٱلۡأَنۡهَٰرُ وَمَسَٰكِنَ طَيِّبَةٗ فِي جَنَّٰتِ عَدۡنٖۚ ذَٰلِكَ ٱلۡفَوۡزُ ٱلۡعَظِيمُ .) الصف
    وقوله تعالى ( ٱلَّذِينَ تَتَوَفَّىٰهُمُ ٱلۡمَلَٰٓئِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلَٰمٌ عَلَيۡكُمُ ‌ٱدۡخُلُواْ ‌ٱلۡجَنَّةَ بِمَا كُنتُمۡ تَعۡمَلُونَ ) النحل
  • المستحقون لرحمة الله :
    ( إِنَّ رَحۡمَتَ ٱللَّهِ ‌قَرِيبٞ ‌مِّنَ ٱلۡمُحۡسِنِينَ ) الأعراف ..
    قلت : وفي الختام لما أقرّ أصحاب الجنة أنه برحمة الله وهدايته كان اسلامهم وايمانهم وأعمالهم الصالحة
    أجابتهم الملائكة حينئذ لإتمام الحق فقالوا لهم ( وَنُودُوٓاْ أَن تِلۡكُمُ ٱلۡجَنَّةُ أُورِثۡتُمُوهَا بِمَا كُنتُمۡ تَعۡمَلُونَ ) الأعراف .
  • اذن فلا تناقض وتنازع ولا منافسة بين الأمرين: أمر العمل وأمر الرحمة ، بل هما متكاملان ، يكمل أحدهما للآخر .
    فوسيلة دخول الجنة هي العمل الذي هو من رحمة الله .
    وإلا فبم يدخل أهل النار النار ؟
    أليس بأعمالهم ؟
    وكذلك يدخل اهل الجنة الجنة .
  • والحمد لله رب العالمين .
 

المرفقات

  • لن يدخل الجنة بعمله.png
    لن يدخل الجنة بعمله.png
    10.4 KB · المشاهدات: 18
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
  • Like
التفاعلات: Admin

yasma

Moderator
إنضم
نوفمبر 16, 2021
المشاركات
1,984
مستوى التفاعل
102
والحمد لله رب العالمين .
الحمد لله ان لنا رب لا يظلم أحدا
ربنا يجعلك من أهل النعيم المقيم 🤲
 
  • Love
التفاعلات: Admin

م/محسن

عضو برونزي
إنضم
نوفمبر 16, 2021
المشاركات
249
مستوى التفاعل
60

العمل سبب لدخول الجنة أم هو عوض ؟ :


يقول بعض السلفية شرحا للحديث أن العمل هو سبب لدخول الجنة وليس عوضا للجنة لأن ثواب الجنة وأعظم قيمة من عمل اين آدم ،
وآخر يقول :
ليس في الحديث نفي أن يكون العملُ سببًا لدخول الجنة، ولكن يفيد عدم الاعتماد والاتِّكال على العمل في دخول الجنة ويفيد أن مجرد السبب لا يوجب حصول المسبَّب.

وهذا أراه سفسطة وتنطعا ولا يوجد له دليل شرعي من آية او حديث صحيح ، بل أن المعنى الصحيح الثابت في كتاب الله هو ما ذكره من لفظ مثل " تجارة " والتجارة عبارة عن نوع من العوض يقول تعالى :
" هل ادلكم على تجارة تنجيكم من عذاب اليم تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله " الآية من سورة الصف
وايضا قوله تعالى " إِنَّ ٱلَّذِينَ يَتۡلُونَ كِتَٰابَ ٱللَّهِ وَأَقَامُواْ ٱلصَّلَوٰةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقۡنَٰهُمۡ سِرّٗا وَعَلَانِيَةٗ يَرۡجُونَ ‌تِجَٰارَةٗ لَّن تَبُورَ . لِيُوَفِّيَهُمۡ أُجُورَهُمۡ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضۡلِهِۦٓۚ إِنَّهُۥ غَفُورٞ شَكُورٞ " سورة فاطر .


وفي سورة التوبة يقول الله عز وجل ( إِنَّ ‌ٱللَّهَ ‌ٱشۡتَرَىٰ مِنَ ٱلۡمُؤۡمِنِينَ أَنفُسَهُمۡ وَأَمۡوَٰالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ ٱلۡجَنَّةَۚ يُقَٰاتِلُونَ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ فَيَقۡتُلُونَ وَيُقۡتَلُونَ وَعۡدًا عَلَيۡهِ حَقّٗا فِي ٱلتَّوۡرَىٰةِ وَ ٱلۡإِنجِيلِ وَ ٱلۡقُرۡءَانِۚ وَمَنۡ أَوۡفَىٰ بِعَهۡدِهِۦ مِنَ ٱللَّهِۚ فَٱسۡتَبۡشِرُواْ بِبَيۡعِكُمُ ٱلَّذِي بَايَعۡتُم بِهِۦ وَذَٰلِكَ هُوَ ٱلۡفَوۡزُ ٱلۡعَظِيمُ)
والشاهد في الآيات لفظ ( الله اشترى ) (فاستبشروا ببيعكم )

فكيف لهؤلاء الجرأة على مساواة روايات تفيد الظن وتحتمل الخطأ ، وأقوال وفهم الرجال ، بكتاب الله العزيز الحكيم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه
 
التعديل الأخير:

م/محسن

عضو برونزي
إنضم
نوفمبر 16, 2021
المشاركات
249
مستوى التفاعل
60

أحاديث صحيحة في العمل مقابلة لحديث لن يدخل أحد منكم الجنة بعمله​

عن معاذ بن جبل-رضي الله عنه - قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر، فأصبحت يوما قريبا منه ونحن نسير، فقلت: يا رسول الله أخبرني بعمل ‌يدخلني ‌الجنة ويباعدني عن النار،
قال: " لقد سألتني عن عظيم، وإنه ليسير على من يسره الله عليه، تعبد الله ولا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت .... " (الحديث بطوله ) .

قال الترمذي : حسن صحيح . وصححه الألباني .


وعن ‌أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه :
" أن رجلا قال: يا رسول الله، أخبرني بعمل يدخلني الجنة ؟،
فقال القوم: ما له ما له؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أرب ما له، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: تعبد الله لا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصل الرحم ، ذرها» قال: كأنه كان على راحلته.

أخرجه البخاري في صحيحه

وأيضا عن ‌أبي هريرة رضي الله عنه: " أن أعرابيا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ‌دلني ‌على ‌عمل إذا عملته دخلت الجنة.
قال : تعبد الله لا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة المكتوبة، وتؤدي الزكاة المفروضة، وتصوم رمضان.
قال: والذي نفسي بيده، لا أزيد على هذا.
فلما ولى، قال النبي صلى الله عليه وسلم: من سره أن ينظر إلى رجل من أهل الجنة فلينظر إلى هذا.»

...
تم والحمد لله
اللهم اهدنا الى الحق الذي اختلف فيه .اللهم آمين
 

م/محسن

عضو برونزي
إنضم
نوفمبر 16, 2021
المشاركات
249
مستوى التفاعل
60
وأعتقد ان حديث "ما من أحد يدخله عمله الجنة" من مشكل الحديث ،
فوجب الالتزام واللجوء واتباع المحكم من الآيات والأخبار في هذا الباب ،
ذاكرين نهي الله عن اتباع المتشابه في القرآن وتأويله .
 
  • Like
التفاعلات: yasma
أعلى أسفل
}