هدم اعتقاد صلب المسيح من الانجيل

م/محسن

عضو مميز
إنضم
نوفمبر 16, 2021
المشاركات
143
مستوى التفاعل
6
</SIZE>
<SIZE size="150">
ابطال العقيدة المسيحية من الانجيل

قال الله في القرآن وفي نص صريح وقاطع (وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا) النساء 157،
أما في هذه المقالة فسنبرهن بأدلة من الانجيل أن يسوع لم يمت على الصليب .

مَثَل العقيدة المسيحية :
لانتحدث عن عقيدة المسيح بل عن عقيدة القساوسة والمسيحيين :
فمَثَلُها كَمَثَل سَيّد له عبيد فسقة وسرقوا سيدهم ، فأرسل اليهم ابنه وأمكنهم منه ليقتلوه بأبشع مقتلة كي يمحو خطاياهم مقابل أن يؤمنوا بأن المصلوب هو ابن السيد ، أو هو السيد نفسه .

فلسفة عقيدة صلب يسوع :
يقول المسيحيون : لما آدم عليه السلام أبو البشرية أكل من الشجرة التي نهي الله عنها، هو وزوجه ، فكان عقابهما النزول الى الأرض فيشقى آدم وتعاني حواء مخاض الولادة،
ولم يكتف الأمر عند هذا الحد بل انتقلت تلك الخطيئة إلى أبنائه، وأغضبت الله عليهم جميعا أيضاً، فكان لابد من فداء يتحمل هذا الإثم، ويرضى بأن يموت على الصليب،
وهذا الفداء يجب أن يكون خال من الإثم والخطأ، ولا يكون هذا إلا ابن الرب أو أن يكون هو الرب نفسه فيتجسد في صورة رجل ، ويخرج من بطن مريم ثم يموت على الصليب فداء للبشر، فيرضى الله بذلك عن بني آدم، وترتفع عنهم تلك الخطيئة ، فكان عقاب الابن الذي بلا خطيئة بدلا من عقاب كل البشر، رحمة بهم .

فاذا قيل لهم : لماذا لم يجعل الله هذا الفداء من الأنبياء وليس ابنه الوحيد؟
قالوا: حتى الأنبياء خاطئون مثل عامة البشر، فهم لايعتقدون بعصمة الأنبياء فلايصلحون للفداء .
قلت لذلك تراهم لايتورعون عن ذكر حكايات مشينة عن الأنبياء في كتبهم المقدسة فمثلا، النبي نوح شرب الخمر فسكر وتعرى ، والنبي لوط زنى بابنتيه وهو مخمور "سفر التكوين 9-19" وحبلت ابنتا لوط من أبيهما وكان لهما نسلا .

المصلوب ملعون في الكتاب المقدس :
كيف يرضى المسيحيون بأن ربهم يُقتل مصلوبا ، وعندهم في الكتاب المقدس أن المعلق على الصليب ملعون ؟

سفر التثنية :
22 "وَإِذَا كَانَ عَلَى إِنْسَانٍ خَطِيَّةٌ حَقُّهَا الْمَوْتُ، فَقُتِلَ وَعَلَّقْتَهُ عَلَى خَشَبَةٍ، 23 فَلاَ تَبِتْ جُثَّتُهُ عَلَى الْخَشَبَةِ، بَلْ تَدْفِنُهُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، لأَنَّ الْمُعَلَّقَ مَلْعُونٌ مِنَ اللهِ. فَلاَ تُنَجِّسْ أَرْضَكَ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ نَصِيبًا. "

معضلة العقيدة المسيحية :
المجرمين والسفاحين وقتلة الأنبياء والأبرياء والمغتصبين للأرض والنساء في العقيدة المسيحية ، سيغفر لهم،
ليس لتوبتهم والرجوع لطاعة الله وتبديلهم العمل السيئ بالصالح ، بل لأنهم فقط آمنوا أن يسوع ابن الله الوحيد مات على الصليب،
وفي المقابل لو أن أحداً عبد الله وأطاعه وعمل صالحا ولم يؤمن بصلب المسيح فلن يدخل الجنة .
(وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى) سورة البقرة 111.(تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ )
و كيف يحكم الله العادل بالموت الجسدي على رجلٍ لم يرتكب إثما من أجل تكفير ذنوب البشرية ؟!!!!

تناقض العقيدة المسيحية في توريث الخطيئة :
سفر حزقيال الاصحاح 18 عدد 20
وفيه "ان النفس التي تخطئ هي تموت .الابن لايحمل اثم أبيه والاب لايحمل اثم ابيه بر البار عليه وشر الشرير عليه " ،
فبأي شيء يؤمن المسيحي اذن ؟ هل بعقيدة اخترعها القساوسة ؟ أم بنصوص الكتاب المقدس .

. 20 اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ. اَلابْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ، وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الابْنِ. بِرُّ الْبَارِّ عَلَيْهِ يَكُونُ، وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيْهِ يَكُونُ
. 21 فَإِذَا رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَنْ جَمِيعِ خَطَايَاهُ الَّتِي فَعَلَهَا وَحَفِظَ كُلَّ فَرَائِضِي وَفَعَلَ حَقًّا وَعَدْلاً فَحَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ.

هل مات المسيح مصلوبا ؟
معنى كلمة الصلب :
القتل بالتثبيت على الصليب ،أو القتل بالتثبيت بالمسامير والربط على الصليب.
أي ان الصلب هو موت الشخص على الصليب ، واذا لم يمت الشخص فإنه لم يصلب .

معنى كلمة القيامة :
في اللغة : عملية القيام بعد الموت .
ومصطلحا : قيام المسيح بعد موته ودفنه .
والتساؤل والتحقيق : هل مات حقا المسيح ؟ فاذا لم يمت فلن يقوم ولن توجد قيامة .
قيامة الميت في العقيدة المسيحية :
في نصوص الانجيل أن الميت يتحول الى روح ولا يعود جسد مثل الأول ، لذلك فأزواج المرأة السبعة المتوفين لن يتزوجوا المرأة بعد أن ماتت هي أيضا ،لأنهم أصبحوا جميعا أرواح.
الأجسام الحيوانية تصبح روحانية بعد قيامها من الموت:
رسالة بولس الأولى الى أهل كورنثوس الاصحاح 15
42 هكَذَا أَيْضًا قِيَامَةُ الأَمْوَاتِ: يُزْرَعُ فِي فَسَادٍ وَيُقَامُ فِي عَدَمِ فَسَادٍ. 43 يُزْرَعُ فِي هَوَانٍ وَيُقَامُ فِي مَجْدٍ. يُزْرَعُ فِي ضَعْفٍ وَيُقَامُ فِي قُوَّةٍ
. 44 يُزْرَعُ جِسْمًا حَيَوَانِيًّا وَيُقَامُ جِسْمًا رُوحَانِيًّا. يُوجَدُ جِسْمٌ حَيَوَانِيٌّ وَيُوجَدُ جِسْمٌ رُوحَانِيٌّ.

وفي كتاب لوقا الاصحاح 20
27 وَحَضَرَ قَوْمٌ مِنَ الصَّدُّوقِيِّينَ، الَّذِينَ يُقَاوِمُونَ أَمْرَ الْقِيَامَةِ، وَسَأَلُوهُ، 28 قَائِلِيِنَ:«يَامُعَلِّمُ، كَتَبَ لَنَا مُوسَى: إِنْ مَاتَ لأَحَدٍ أَخٌ وَلَهُ امْرَأَةٌ، وَمَاتَ بِغَيْرِ وَلَدٍ، يَأْخُذُ أَخُوهُ الْمَرْأَةَ وَيُقِيمُ نَسْلاً لأَخِيهِ. 29 فَكَانَ سَبْعَةُ إِخْوَةٍ. وَأَخَذَ الأَوَّلُ امْرَأَةً وَمَاتَ بِغَيْرِ وَلَدٍ، 30 فَأَخَذَ الثَّانِي الْمَرْأَةَ وَمَاتَ بِغَيْرِ وَلَدٍ، 31 ثُمَّ أَخَذَهَا الثَّالِثُ، وَهكَذَا السَّبْعَةُ. وَلَمْ يَتْرُكُوا وَلَدًا وَمَاتُوا. 32 وَآخِرَ الْكُلِّ مَاتَتِ الْمَرْأَةُ أَيْضًا. 33 فَفِي الْقِيَامَةِ، لِمَنْ مِنْهُمْ تَكُونُ زَوْجَةً؟ لأَنَّهَا كَانَتْ زَوْجَةً لِلسَّبْعَةِ
34 فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:«أَبْنَاءُ هذَا الدَّهْرِ يُزَوِّجُونَ وَيُزَوَّجُونَ، 35 وَلكِنَّ الَّذِينَ حُسِبُوا أَهْلاً لِلْحُصُولِ عَلَى ذلِكَ الدَّهْرِ وَالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ، لاَ يُزَوِّجُونَ وَلاَ يُزَوَّجُونَ، 36 إِذْ لاَ يَسْتَطِيعُونَ أَنْ يَمُوتُوا أَيْضًا، لأَنَّهُمْ مِثْلُ الْمَلاَئِكَةِ، وَهُمْ أَبْنَاءُ اللهِ، إِذْ هُمْ أَبْنَاءُ الْقِيَامَةِ
(يتبع)
 

م/محسن

عضو مميز
إنضم
نوفمبر 16, 2021
المشاركات
143
مستوى التفاعل
6
قصة القبض على يسوع :
متى الاصحاح 26 /

1 وَلَمَّا أَكْمَلَ يَسُوعُ هذِهِ الأَقْوَالَ كُلَّهَا قَالَ لِتَلاَمِيذِهِ:2 « تَعْلَمُونَ أَنَّهُ بَعْدَ يَوْمَيْنِ يَكُونُ الْفِصْحُ، وَابْنُ الإِنْسَانِ يُسَلَّمُ لِيُصْلَبَ».
3 حِينَئِذٍ اجْتَمَعَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةُ وَشُيُوخُ الشَّعْب إِلَى دَارِ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ الَّذِي يُدْعَى قَيَافَا، 4 وَتَشَاوَرُوا لِكَيْ يُمْسِكُوا يَسُوعَ بِمَكْرٍ وَيَقْتُلُوهُ.
47 وَفِيمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ، إِذَا يَهُوذَا أَحَدُ الاثْنَيْ عَشَرَ قَدْ جَاءَ وَمَعَهُ جَمْعٌ كَثِيرٌ بِسُيُوفٍ وَعِصِيٍّ مِنْ عِنْدِ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَشُيُوخِ الشَّعْبِ
. 48 وَالَّذِي أَسْلَمَهُ أَعْطَاهُمْ عَلاَمَةً قَائِلاً: الَّذِي أُقَبِّلُهُ هُوَ هُوَ. أَمْسِكُوهُ
. 49 فَلِلْوَقْتِ تَقَدَّمَ إِلَى يَسُوعَ وَقَالَ: «السَّلاَمُ يَا سَيِّدِي!» وَقَبَّلَهُ. 50 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «يَا صَاحِبُ، لِمَاذَا جِئْتَ؟» حِينَئِذٍ تَقَدَّمُوا وَأَلْقَوْا الأَيَادِيَ عَلَى يَسُوعَ وَأَمْسَكُوهُ
. 51 وَإِذَا وَاحِدٌ مِنَ الَّذِينَ مَعَ يَسُوعَ مَدَّ يَدَهُ وَاسْتَلَّ سَيْفَهُ وَضَرَبَ عَبْدَ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ، فَقَطَعَ أُذْنَهُ
. 52 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: « رُدَّ سَيْفَكَ إِلَى مَكَانِهِ. لأَنَّ كُلَّ الَّذِينَ يَأْخُذُونَ السَّيْفَ بِالسَّيْفِ يَهْلِكُونَ
! 53 أَتَظُنُّ أَنِّي لاَ أَسْتَطِيعُ الآنَ أَنْ أَطْلُبَ إِلَى أَبِي فَيُقَدِّمَ لِي أَكْثَرَ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ جَيْشًا مِنَ الْمَلاَئِكَةِ؟
54 فَكَيْفَ تُكَمَّلُ الْكُتُبُ: أَنَّهُ هكَذَا يَنْبَغِي أَنْ يَكُونَ؟".

محاكمة عيسى بعد القبض عليه :
في الروايات ومنها الاسلامية أن تفسير قوله تعالى (شُبّه لهم ) أي أُلقي شبه عيسى على أحد الأشخاص فصار كأنه عيسى ، ولم يذكر هذا القرآن و لم يذكره النبي صلى الله عليه وسلم في خبر صحيح ،
لذلك سنمضي في فرضية أخرى تتفق مع روايات الأناجيل أن الذي قُبِض عليه وحُوكِم وتم تثبيته على الصليب هو عيسى نفسه ،
حيث "شُبّه لهم" تكون بمعنى شُبه لهم أمر موته ، فظنوا حين أُنزل أنه ميت ولكنه لم يمت في الحقيقة كما سنوضح ذلك فيما يلي بالبراهين الأربعة المقتبسة من الكتاب المقدس .

متى الاصحاح 26
57 وَالَّذِينَ أَمْسَكُوا يَسُوعَ مَضَوْا بِهِ إِلَى قَيَافَا رَئِيسِ الْكَهَنَةِ، حَيْثُ اجْتَمَعَ الْكَتَبَةُ وَالشُّيُوخُ. 58 وَأَمَّا بُطْرُسُ فَتَبِعَهُ مِنْ بَعِيدٍ إِلَى دَارِ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ، فَدَخَلَ إِلَى دَاخِل وَجَلَسَ بَيْنَ الْخُدَّامِ لِيَنْظُرَ النِّهَايَةَ. 59 وَكَانَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخُ وَالْمَجْمَعُ كُلُّهُ يَطْلُبُونَ شَهَادَةَ زُورٍ عَلَى يَسُوعَ لِكَيْ يَقْتُلُوهُ، 60 فَلَمْ يَجِدُوا. وَمَعَ أَنَّهُ جَاءَ شُهُودُ زُورٍ كَثِيرُونَ، لَمْ يَجِدُوا. وَلكِنْ أَخِيرًا تَقَدَّمَ شَاهِدَا زُورٍ 61 وَقَالاَ:«هذَا قَالَ: إِنِّي أَقْدِرُ أَنْ أَنْقُضَ هَيْكَلَ اللهِ، وَفِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أَبْنِيهِ».
62 فَقَامَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ وَقَالَ لَهُ:«أَمَا تُجِيبُ بِشَيْءٍ؟ مَاذَا يَشْهَدُ بِهِ هذَانِ عَلَيْكَ؟»
63 وَأَمَّا يَسُوعُ فَكَانَ سَاكِتًا. فَأَجَابَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ وَقَالَ لَهُ:«أَسْتَحْلِفُكَ بِاللهِ الْحَيِّ أَنْ تَقُولَ لَنَا: هَلْ أَنْتَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ؟
» 64 قَالَ لَهُ يَسُوعُ:«أَنْتَ قُلْتَ! وَأَيْضًا أَقُولُ لَكُمْ: مِنَ الآنَ تُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ جَالِسًا عَنْ يَمِينِ الْقُوَّةِ، وَآتِيًا عَلَى سَحَاب السَّمَاءِ
». 65 فَمَزَّقَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ حِينَئِذٍ ثِيَابَهُ قَائِلاً:« قَدْ جَدَّفَ! مَا حَاجَتُنَا بَعْدُ إِلَى شُهُودٍ؟ هَا قَدْ سَمِعْتُمْ تَجْدِيفَهُ! 66 مَاذَا تَرَوْنَ؟»
فَأَجَابُوا وَقَالوُا :«إِنَّهُ مُسْتَوْجِبُ الْمَوْتِ». 67 حِينَئِذٍ بَصَقُوا فِي وَجْهِهِ وَلَكَمُوهُ، وَآخَرُونَ لَطَمُوهُ 68 قَائِلِينَ:«تَنَبَّأْ لَنَا أَيُّهَا الْمَسِيحُ، مَنْ ضَرَبَكَ؟»

وما تقدم من نصوص القبض والمحاكمة يعارض فرضية أن المقبوض عليه هو شبيه عيسى ، حيث كان يستطيع الشبيه القول : لست هو ،ويدفع عن نفسه القتل على الصليب ،
وانما عيسى رد عليه المستجوب حين سأله : هل انت المسيح ابن الله ؟ قال له يسوع : أنت قلت ! وأيضا أقول لكم من الآن تبصرون ابن الانسان جالسا على يمين القوة وآتيا على سحاب السماء .

كذلك في كتاب لوقا الاصحاح 23
33 وَلَمَّا مَضَوْا بِهِ إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي يُدْعَى «جُمْجُمَةَ» صَلَبُوهُ هُنَاكَ مَعَ الْمُذْنِبَيْنِ، وَاحِدًا عَنْ يَمِينِهِ وَالآخَرَ عَنْ يَسَارِهِ
. 34 فَقَالَ يَسُوعُ: « يَا أَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ». وَإِذِ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ اقْتَرَعُوا عَلَيْهَا

(1) هيئة المسيح بعد حادثة الصلب :
في انجيل لوقا بعد قصة صلب يسوع المزعومة :
رأى التلاميذ يسوع بعد ثلاثة أيام من الحادثة فخافوا منه وظنوه انه روح لأنهم يعلمون أن القيامة للميت تجعله روحا بعد ما سمعوا الاشاعة بأن يسوع قتل مصلوبا ، فلما أراهم المسيح جسده وجعلهم يتحسسونه علموا أنه ليس روحا وأنه لم يمت وفرحوا بذلك، ثم طلب منهم يسوع طعاما فقدموا سمكة فأكلها أمامهم.
لوقا الاصحاح 24 العدد 36/39 :
36 وَفِيمَا هُمْ يَتَكَلَّمُونَ بِهذَا وَقَفَ يَسُوعُ نَفْسُهُ فِي وَسْطِهِمْ، وَقَالَ لَهُمْ:«سَلاَمٌ لَكُمْ
!» 37 فَجَزِعُوا وَخَافُوا، وَظَنُّوا أَنَّهُمْ نَظَرُوا رُوحًا
. 38 فَقَالَ لَهُمْ:«مَا بَالُكُمْ مُضْطَرِبِينَ، وَلِمَاذَا تَخْطُرُ أَفْكَارٌ فِي قُلُوبِكُمْ؟
39 اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ: إِنِّي أَنَا هُوَ! جُسُّونِي وَانْظُرُوا، فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي
. 40 وَحِينَ قَالَ هذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ
. 41 وَبَيْنَمَا هُمْ غَيْرُ مُصَدِّقِين مِنَ الْفَرَحِ، وَمُتَعَجِّبُونَ، قَالَ لَهُمْ:«أَعِنْدَكُمْ ههُنَا طَعَامٌ؟
» 42 فَنَاوَلُوهُ جُزْءًا مِنْ سَمَكٍ مَشْوِيٍّ، وَشَيْئًا مِنْ شَهْدِ عَسَل. 43 فَأَخَذَ وَأَكَلَ قُدَّامَهُمْ.

الاستنتاج بعد ما تقدم :
أن المسيح بعد واقعة الموت على الصليب الموهومة لم يمت ،
لأنه لو كان المسيح قد مات ثم قام فسيكون ساعتها روحا بلا أيدي وجسد كما ذكرت النصوص المقدسة ،
وبما أن ظهور المسيح في صورة جسد للحواريين الأحد عشر المجتمعين، اذن فالمسيح لم يمت .

(2) انزال عيسى سريعا من الصليب :
تم الحكم على عيسى بواسطة الحاكم الروماني "بيلاطس" بالصلب في الساعة السادسة مساء يوم الجمعة واسلمه لليهود ليصلبوه ثم أخذوه الى موضع الصلب .
يوحنا الاصحاح 19 :

13 فَلَمَّا سَمِعَ بِيلاَطُسُ هذَا الْقَوْلَ أَخْرَجَ يَسُوعَ، وَجَلَسَ عَلَى كُرْسِيِّ الْوِلاَيَةِ فِي مَوْضِعٍ يُقَالُ لَهُ «الْبَلاَطُ» وَبِالْعِبْرَانِيَّةِ «جَبَّاثَا
». 14 وَكَانَ اسْتِعْدَادُ الْفِصْحِ، وَنَحْوُ السَّاعَةِ السَّادِسَةِ. فَقَالَ لِلْيَهُودِ:«هُوَذَا مَلِكُكُمْ
!». 15 فَصَرَخُوا: «خُذْهُ! خُذْهُ! اصْلِبْهُ!»
قَالَ لَهُمْ بِيلاَطُسُ: «أَأَصْلِبُ مَلِكَكُمْ؟» أَجَابَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ:«لَيْسَ لَنَا مَلِكٌ إِلاَّ قَيْصَرَ
. 16 فَحِينَئِذٍ أَسْلَمَهُ إِلَيْهِمْ لِيُصْلَبَ. فَأَخَذُوا يَسُوعَ وَمَضَوْا بِهِ
. 17 فَخَرَجَ وَهُوَ حَامِلٌ صَلِيبَهُ إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي يُقَالُ لَهُ "مَوْضِعُ الْجُمْجُمَةِ" وَيُقَالُ لَهُ بِالْعِبْرَانِيَّةِ " جُلْجُثَةُ" ، 18 حَيْثُ صَلَبُوهُ، وَصَلَبُوا اثْنَيْنِ آخَرَيْنِ مَعَهُ مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَا، وَيَسُوعُ فِي الْوَسْطِ.

ومات يسوع حسب الكتاب المقدس الساعة التاسعة ليلا وكانت مريم المجدلية وبعض النساء الذين اتبعوه الى أروشليم ليخدموه كن يشاهدنه من بعيد ،
وبعد وقت قصير جاء يوسف تلميذ المسيح يطلب جسد يسوع كي يدفنه ، لئلا يبيت فتلعن الأرض حسب الشريعة ، فتعجب " بيلاطس" الحاكم الروماني، أن يسوع مات سريعا ،
وفي ذلك اشارة الى احتمال عدم موت المسيح لأنه من الصعب موت انسان خلال ثلاث ساعات في الفترة ما بين من سوق المسيح الساعة السادسة الى موضع الصلب ثم تثبيته ، ثم انزاله في الساعة التاسعة ، وبدون ان تكسر رجلي عيسى ، فكان حين أنزل من الصليب حيا لم يمت .

انجيل لوقا الاصحاح 23 :

44 وَكَانَ نَحْوُ السَّاعَةِ السَّادِسَةِ، فَكَانَتْ ظُلْمَةٌ عَلَى الأَرْضِ كُلِّهَا إِلَى السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ
. 45 وَأَظْلَمَتِ الشَّمْسُ، وَانْشَقَّ حِجَابُ الْهَيْكَلِ مِنْ وَسْطِهِ
. 46 وَنَادَى يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَ: «يَا أَبَتَاهُ، فِي يَدَيْكَ أَسْتَوْدِعُ رُوحِي». وَلَمَّا قَالَ هذَا أَسْلَمَ الرُّوحَ
. 47 فَلَمَّا رَأَى قَائِدُ الْمِئَةِ مَا كَانَ، مَجَّدَ اللهَ قَائِلاً:
" بِالْحَقِيقَةِ كَانَ هذَا الإِنْسَانُ بَارًّا"

يوحنا الاصحاح 19 :

32 فَأَتَى الْعَسْكَرُ وَكَسَرُوا سَاقَيِ الأَوَّلِ وَالآخَرِ الْمَصْلُوبِ مَعَهُ
. 33 وَأَمَّا يَسُوعُ فَلَمَّا جَاءُوا إِلَيْهِ لَمْ يَكْسِرُوا سَاقَيْهِ، لأَنَّهُمْ رَأَوْهُ قَدْ مَاتَ.

مرقس الاصحاح 15 العدد 36 :
42 وَلَمَّا كَانَ الْمَسَاءُ، إِذْ كَانَ الاسْتِعْدَادُ، أَيْ مَا قَبْلَ السَّبْتِ، 43 جَاءَ يُوسُفُ الَّذِي مِنَ الرَّامَةِ، مُشِيرٌ شَرِيفٌ، وَكَانَ هُوَ أَيْضًا مُنْتَظِرًا مَلَكُوتَ اللهِ، فَتَجَاسَرَ وَدَخَلَ إِلَى بِيلاَطُسَ وَطَلَبَ جَسَدَ يَسُوعَ
. 44 فَتَعَجَّبَ بِيلاَطُسُ أَنَّهُ مَاتَ كَذَا سَرِيعًا. فَدَعَا قَائِدَ الْمِئَةِ وَسَأَلَهُ:«هَلْ لَهُ زَمَانٌ قَدْ مَاتَ؟
45 وَلَمَّا عَرَفَ مِنْ قَائِدِ الْمِئَةِ، وَهَبَ الْجَسَدَ لِيُوسُفَ
. 46 فَاشْتَرَى كَتَّانًا، فَأَنْزَلَهُ وَكَفَّنَهُ بِالْكَتَّانِ، وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ كَانَ مَنْحُوتًا فِي صَخْرَةٍ، وَدَحْرَجَ حَجَرًا عَلَى بَابِ الْقَبْرِ. 47 وَكَانَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يُوسِي تَنْظُرَانِ أَيْنَ وُضِعَ.

(3) ذهاب مريم المجدلية لمسح يسوع بعد حادثة الصلب :
في صباح الأحد ذهبت مريم والنسوة لتدهن جسد المسيح بعد ثلاثة أيام من الدفن ،
فهل يمسح اليهود والمسيحيون أجساد الموتى بالزيت بعد ثلاثة أيام ؟
لماذا ذهبت مريم لتمسح جسد يسوع بعد الوفاة المزعومة؟
اذن فمريم شعرت أن المسيح لم يمت حينما أنزلوه من الصليب لذلك عادت اليه بالزيت .

مرقس الاصحاح 16
1 وَبَعْدَمَا مَضَى السَّبْتُ، اشْتَرَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَسَالُومَةُ، حَنُوطًا لِيَأْتِينَ وَيَدْهَنَّهُ
. 2 وَبَاكِرًا جِدًّا فِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ أَتَيْنَ إِلَى الْقَبْرِ إِذْ طَلَعَتِ الشَّمْسُ
. 3 وَكُنَّ يَقُلْنَ فِيمَا بَيْنَهُنَّ:«مَنْ يُدَحْرِجُ لَنَا الْحَجَرَ عَنْ بَابِ الْقَبْرِ؟
4 فَتَطَلَّعْنَ وَرَأَيْنَ أَنَّ الْحَجَرَ قَدْ دُحْرِجَ! لأَنَّهُ كَانَ عَظِيمًا جِدًّا.

(4) آية المسيح مثل آية يونس :

قال المسيح لليهود حين طلبوا منه آية :
" ليس لكم الا آية يونان النبي" : ( أي النبي يونس الذي ظل ثلاثة أيام وثلاث ليال في باطن الحوت)
بما يعني ان المسيح سيظل في باطن الأرض في القبر مثل مكوث يونس في باطن الحوت ،

ولكن حين دخل يونس في باطن الحوت أكان حيا أم ميتا ؟
بالطبع كان حياً ، وظل حياً في باطن الحوت حتى قذفه على الشاطئ، فينبغي اذن أن يكون حال عيسى كذلك حين دفنوه في القبر ومدة مكثه في القبر حتى خروجه من القبر ، حتى يتشابه حال عيسى مع حال يونس ولتتحقق نبوءة يسوع، الا كان المسيح كاذبا وحاشاه .

والمعروف أن حادثة صلب يسوع والذي أنزل من الصليب بعد ثلاث ساعات من تثبيته كانت يوم الجمعة، خوفا من مجيء السبت على يسوع وهو على الصليب والا ستصبح الأرض ملعونة حسب شريعة اليهود ، ودفنوه ليلا،
ثم ظهر يسوع الأحد وقابل تلامذته وغيرهم ..

انجيل متى الاصحاح 12 العدد 38
38 حِينَئِذٍ أَجَابَ قَوْمٌ مِنَ الْكَتَبَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ قَائِلِينَ:« يَا مُعَلِّمُ، نُرِيدُ أَنْ نَرَى مِنْكَ آيَةً
. 39 فَأَجابَ وَقَالَ لَهُمْ:«جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ
. 40 لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال.

اجتماع شواهد البراهين الأربعة :
كما أوضحنا في البرهان الأول :
حالة قيام عيسى بعد دفنه وظهوره لحوارييه بجسد فيه لحم وعظم بما يدل على انه لم يمت ولو كان قد ميتا لكان قام كروح كما أقر الكتاب المقدس .
والبرهان الثاني : مدة بقاء عيسى مصلوبا أقل من ثلاث ساعات لاتكفي أن يموت ، ويمكن لعيسى تحملها وبقائه حيا حتى أن الحاكم تعجب من سرعة طلب المصلوب بعد صلبه بفترة قصيرة ،
بدليل أن المصلوبان مع المسيح ظلا أحياء حتى كسر العسكر أرجلهما ، ولعل عيسى راح في غيبوبة فحسبوه ميتا ، كما نراه في حياتنا حين يحدث لبعض الناس بعد اعلان موتهم ثم حين قرب دفنهم في القبور قاموا وتحركوا وكأنهم عادوا للحياة مرة أخرى .
والبرهان الثالث : ذهاب مريم المجدلية وصاحبتاه بشراء زيت لدهان عيسى بعد دفنه في القبر ، ثم التوجه الى القبر لتنفيذ عملية مسح عيسى وحاجتها لأن يساعدها أحد في فتح باب القبر.
والبرهان الرابع : ضرورة تحقيق نبوءة عيسى في أن آيته مثل آية النبي يونس حيث ظل حيا في باطن الحوت الى ان خرج منه ، وهذه يعني أن عيسى دخل القبر حيا وظل فيه حيا .
واجتماع هذه البراهين الأربعة معا ،تثبت أن عيسى لم يمت على الصليب ، ولم يقتله اليهود ، لكن بعد خروجه من القبر توفاه كي يرفعه الى السماء كما قال في القرآن :
(اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا، وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا ،فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ، وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى) سورة الزمر 42.
ثم ينزل عيسى عليه السلام مرة أخرى الى الأرض هابطا من السماء،
ليؤمن به كل أهل الكتاب ثم يموت حقيقة ، ثم تهلك الدنيا والكون ثم يكون البعث ليوم الحساب (كما بدأنا أول خلق نعيده ) .

الانسان يمكنه الخلاص باتباع الوصايا :
مهما يكن من ظنون البشر في صلب عيسى ، ففي النهاية،
لنا مبدأ قرره المسيح عليه السلام بنفسه في الانجيل:
"اذا اتبع الشخص وصايا عيسى فستكون له الحياة الأبدية "،
ولا يحتاج كما زعم المسيحيون طريق الايمان بألوهية المسيح وصلبه .

انجيل متى الاصحاح 19 :
16. وَإِذَا وَاحِدٌ تَقَدَّمَ وَقَالَ لَهُ:«أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، أَيَّ صَلاَحٍ أَعْمَلُ لِتَكُونَ لِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ؟
17. فَقَالَ لَهُ: " لِمَاذَا تَدْعُوني صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ.
وَلكِنْ إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ فَاحْفَظِ الْوَصَايَا
. 18. قَالَ لَهُ: "أَيَّةَ الْوَصَايَا؟ "
فَقَالَ يَسُوعُ:" لاَ تَقْتُلْ. لاَ تَزْنِ. لاَ تَسْرِقْ. لاَ تَشْهَدْ بِالزُّورِ. 19. أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ، وَأَحِبَّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ."
قول يسوع (ليس أحد صالحا إلا واحد وهو الله) تهدم فكرة صلب المسيح الذي بلا خطيئة)