هل يستجيب الله لدعاء الكافرين

Admin

Administrator
طاقم الإدارة
AVvXsEgjnTGwST84CQjjXZge7hidHMCqE3IejyZYBV_A5oXdLG0ACizQV_yZzbmKSY0jggv0gY8WWdBADL3hF9G-x6ehYiGguCGu8Fu-S2kqqOEbnj9QMqz2lGzWuWi5vvSKGIh8hCbwdxZSZ36Kh8JN9TvIjNS59kG63ED6g815ndJEfsmtFYaG87P0SQRUWQ=s16000

الله يستجيب للكافرين أيضا
أحيانا قد يخالجني شعور بعدم استجابة دعاء ما ، خصوصا عندما أرى حال طاعتي وعبادتي ليست في أفضل حالها ، فأقول في نفسي أنّي يستجاب لي وقد علمت من المرويات عن النبي صلى الله عليه وسلم في شروط استجابة الدعاء ،
وكذلك قوله تعالى (وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ) الرعد 14 ،
فما تحقيق ذلك في دين الله وكتابه الحكيم ؟

-تفسير " وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ " :
سورة الرعد
فمعناها ليس في نفي استجابة الله لدعاء الكافرين مطلقا ،
إنما الآية تخص دعاء الكافرين لشركائهم من دون الله ، وأن سؤالهم لهم حقا في ضلال حيث أنهم لايدعون شيئا ، فشركاء الكافرين إما أنّ وجودهم ليس له حقيقة ، وإما أنهم موجودين لكنهم لايقدرون على شيء .
إذن فالآية ليست في دعاء الكافرين لله سبحانه وتعالى ولا يصح أن يحتج بها في أن الله لا يستجيب للكافر .

- إجابة الكافر :
من الكافر ؟
الاجابة تحتاج الى تفصيل ، فمن الكافر الذي تقصده ؟ هل هو الذي يكفر باليوم الآخر فحسب ؟
أم الذي يكفر بوجود الله ؟
أم الذي يكفر بقدرته المطلقة ؟
أم الذي يؤمن بطاعة لله ويكفر بغيرها ؟
أم الذي يصدق ويؤمن بكل ما سبق لكنه يستكبر عن عبادة ما ؟
أم الذي يؤمن بالله لكنه يؤمن بغيره ؟
كل هؤلاء أصناف شتى من الكافرين ، فأي منهم تنفي استجابة دعائه ؟

-ثالثا : دعاء إبليس :
زعيم الكفار علم أن الله مجيب الدعاء حتى للكافرين ، فسأله وهو في قمة العصيان وغضب الله عليه قال (قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ ) أي أخرني الى يوم البعث فأجابه تعالى : " قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ " سورة الحجر ، ص .
وكما ترى فإن الشيطان يؤمن بالبعث واليوم الآخر ولا يكفر بهما مقابل كفار العرب الذين كانوا لايؤمنون بقدرة الله في البعث ولا يؤمنون بيوم الحساب ولا بعذاب النار ،
وبالطبع لم ينكر ابليس وجود الله بدليل مخاطبته لله تعالى مقابل الملحدين الذين يكفرون بوجود الله ،
وأيضا كما ترى فقد صدق ظن ابليس في استجابة الله لسؤاله ،
ولم يمنعه عن سؤال ربه أن أنزل تعالى لعنته عليه الى يوم الدين .

دعاء المشركين:
حتى المشركين يجاب لهم في حالة الاخلاص :
قال تعالى (فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ) أي أخلصوا دينهم من الشرك ودعوا الله وحده ،
فيقول تعالى ( فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ ) العنكبوت .
وقوله ( وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الْإِنْسَانُ كَفُورًا ) الاسراء

الله يستجيب الدعاء :
ينبغي للعبد أن يؤمن بأن الله من صفاته وأسمائه أن سميع مجيب الدعاء ،
وأنه هو الرحمن الرحيم ، ويعتقد ان الله هو رب العالمين جميعا مؤمنهم وكافرهم ، صالحيهم وفاسقهم ـ
لكن انتبه الى الفرق بين استجابة الله لمن يحبه ؟ ولمن يبغضه ؟
ومن هو ربه ووليه ووكيله الله ؟ ومن هو ربه الله ووليه الشيطان .
 
التعديل الأخير:

Admin

Administrator
طاقم الإدارة
yasma قال:

الله يستجيب لمن يناديه ، وهذا ماقصدته من الاخلاص في حالة المشرك ،
انظري الى ابي سفيان بعد موقعة أحد وهو يخاطب المسلمين المنهزمين قائلا ( اعل هبل )
فهذا يعني انهم كانوا يطلبون النصر والعون من شركائهم ،
وهذا حال المشرك بالله عموما لا يذكر الله انما يذكر الهه .
وأما قضية ولا يظلم ربك احدا ، فهذه مسألة اخرى تختص بحساب ومجازاة العمل .
بارك الله فيك .
 

Admin

Administrator
طاقم الإدارة
قال تعالى في آخر سورة الفرقان (قل ما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم)
ذكر فيهاعلماء التفسير أقوالا ووجوها منها :
أي لولا دعاؤكم إياه في الشدائد كقوله: فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله [العنكبوت: 65] ، كما ذكرها فخر الدين الرازي في تفسيره الكبير ،
وهذا شاهد لنا في الموضوع وهو اجابة دعاء الكافرين
 

ramdan

عضو نشط
جزاكم الله خيرا
قال تعالى في سورة الأنعام (بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاءَ وَتَنْسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ )
 
أعلى