أحاديث أم سلمة الصحاح

Admin

Administrator
طاقم الإدارة
أخرج البخاري في صحيحه
1. عن زينب بنت أبي سلمة، حدثته أن أم سلمة، قالت: حضت وأنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في الخميلة، فانسللت فخرجت منها، فأخذت ثياب حيضتي فلبستها، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أنفست» قلت: نعم، فدعاني، فأدخلني معه في الخميلة
2.قالت: وحدثتني أن النبي صلى الله عليه وسلم: «كان يقبلها وهو صائم»
3.«وكنت أغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم من إناء واحد من الجنابة»

4.عن زينب بنت أبي سلمة، عن أم سلمة، قالت: شكوت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أني أشتكي قال:
«طوفي من وراء الناس وأنت راكبة» فطفت ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي إلى جنب البيت يقرأ بالطور وكتاب مسطور

5.و عن هند بنت الحارث، عن أم سلمة رضي الله عنها، قالت: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سلم قام النساء حين يقضي تسليمه، ويمكث هو في مقامه يسيرا قبل أن يقوم»،
قال: نرى - والله أعلم - أن ذلك كان لكي ينصرف النساء، قبل أن يدركهن أحد من الرجال

6.عن هند بنت الحارث، عن أم سلمة رضي الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم استيقظ ليلة، فقال:
«سبحان الله ماذا أنزل الليلة من الفتنة، ماذا أنزل من الخزائن، من يوقظ صواحب الحجرات؟ يا رب كاسية في الدنيا عارية في الآخرة»

صحيح مسلم
7.عن عبد الله بن رافع مولى أم سلمة، عن أم سلمة، قالت: قلت يا رسول الله إني امرأة أشد ضفر رأسي فأنقضه لغسل الجنابة؟ قال: «لا. إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات ثم تفيضين عليك الماء فتطهرين».

8.عن عكرمة بن عبد الرحمن بن الحارث، أن أم سلمة رضي الله عنها، أخبرته: أن النبي صلى الله عليه وسلم حلف أن لا يدخل على بعض أهله شهرا، فلما مضى تسعة وعشرون يوما، غدا عليهم - أو راح -
فقيل له: حلفت، يا نبي الله، أن لا تدخل علينا شهرا، قال: «إن الشهر يكون تسعة وعشرين يوما»

9.عن سليمان بن يسار، أنه سأل أم سلمة رضي الله عنها، عن الرجل يصبح جنبا أيصوم، قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم «يصبح جنبا من غير احتلام، ثم يصوم»

10.عن زينب بنت أبي سلمة، عن أم سلمة، زوج النبي صلى الله عليه وسلم، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع جلبة خصم بباب حجرته، فخرج إليهم، فقال:
«إنما أنا بشر، وإنه يأتيني الخصم، فلعل بعضهم أن يكون أبلغ من بعض، فأحسب أنه صادق، فأقضي له، فمن قضيت له بحق مسلم، فإنما هي قطعة من النار، فليحملها أو يذرها»،

11.عن ضبة بن محصن، عن أم سلمة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
«ستكون أمراء فتعرفون وتنكرون، فمن عرف برئ، ومن أنكر سلم، ولكن من رضي وتابع »
قالوا: أفلا نقاتلهم ؟
قال: «لا، ما صلوا »

12.وعن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق، عن خالته أم سلمة، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«من شرب في إناء من ذهب، أو فضة، فإنما يجرجر في بطنه نارا من جهنم»

13.وعن عبد الله بن رافع، مولى أم سلمة، عن أم سلمة، زوج النبي صلى الله عليه وسلم، أنها قالت: كنت أسمع الناس يذكرون الحوض، ولم أسمع ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما كان يوما من ذلك، والجارية تمشطني، فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «أيها الناس» فقلت للجارية: استأخري عني،
قالت: إنما دعا الرجال ولم يدع النساء، فقلت: إني من الناس، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" إني لكم فرط على الحوض، فإياي لا يأتين أحدكم فيذب عني كما يذب البعير الضال، فأقول: فيم هذا؟ فيقال: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك، فأقول: سحقا "

الجزء الأول موجز قصة أم سلمة
 
التعديل الأخير:
أعلى