الفضفضة واذاعة السّر

ابو عمار

عضو نشط
إنضم
نوفمبر 17, 2021
المشاركات
78
مستوى التفاعل
7
images

السر أمانة وإفشاؤه خيانة
الفضفضة :
محاسن الفضفضة :
حين تجلس مع شخص ما وتقص عليه من أسرارك، ومن آلامك وهمومك ما تشعر به من أحاسيس عن مواقف في حياتك،
ومشاكل بينك وبين أصقائك واقاربك وأصهارك ، حتى قيل أن من محاسن تلك الفضفضة أنها تتسبب في تجنب بعض المخاطر التي قد تصيب الإنسان مثل السكتات الدماغية، فقد أكدت البحوث النفسية أن هذا العلاج الكلامي يجعل أصحابه على الأرجح أقل عُرضة للاكتئاب.
مساوئ الفضفضة :
قد أصبحت ظاهرة اجتماعية منتشرة بين أوساط المجتمع،حتى صارت ظاهرة مرضية لا يرجى علاجها، إذا كان الكلام لا يقصد به سوى النميمة أو ذكر مساوئ الآخرين،
واذاعة مشكلات الزوجية وأسرار البيوت، من عدم توافق الزوجين أو قلة النفقة وضيق اليد ،
ثم تتضاعف الرغبة في الفضفضة حين يبحث المرء باستمرار عن مَن يبادله أطراف الحديث بدون كلل أو ملل، وينتهز أي فرصة من مناسبات أفراح أو عزاء للحديث عن مشكلاته ، ثم يجد الشخص في ازماته كبيرة مع من أفشى أسراره قد تفضي الى طلاق الزوجين ، أو قطيعة رحم بين الأقارب ، أو بين الأصحاب والجيران .

اذاعة السر :
قال الراغب الأصفهاني : اذاعة السّر من قلة الصبر وضيق الصدر ، وتُوصف به ضعفة الرجال ، والصبيان والنساء

كتمان السر :
-قال الامام ابن حِبّان : الإفراط في الاسترسال بالأسرار عجز وما كتمه المرء من عدوه فلا يجب أن يظهره لصديقه،
وكفى لذوي الألباب عبراً مَا جربوا ،
ومن استودع حديثاً فليستر ولا يكن مهتاكا ولا مشياعا، لأن السر إنما سمي سراً لأنه لا يفشى.

فيجب على العاقل أن يكون صدره أوسع لسره من صدر غيره بأن لا يفشيه .
وعن الأعمش يقول : يضيق صدر أحدهم بسِرّه حتى يحدث به ثم يقول اكتمه عليّ .
ومن كَتَمَ سِرَّهُ كَانَتِ الْخِيَرَةُ فِي يده ومن أنبأ الناس بأسراره هان عليهم وأذاعوها ومن لم يكتم السر استحق الندم ومن استحق الندم صار ناقص العقل ومن دام على هذا رجع إلى الجهل،
فتحصين السر للعاقل أولى به من التلهف بالندم بعد خروجه منه .

-قال أكثم بن صيفي : إن سرّك من دمك ، فانظر أين تريقه .

ما يفعل الحازم والعاقل :
والحازم يجعل سره في وعاء ويكتمه عَن كل مستودع ،فإن اضطره الأمر وغلبه أودعه العاقل الناصح له لأن السر أمانة وإفشاؤه خيانة .

النهي والتحذير في الدين من إفشاء السّر :
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه ثم ينشر سرَّها ".
رواه مسلم في صحيحه ،
وفي رواية أخرى : " إن من أعظم الأمانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها " .
 

Admin

Administrator
طاقم الإدارة
المحلاوي
إنضم
نوفمبر 16, 2021
المشاركات
615
مستوى التفاعل
106
مرحبا ابو عمار
افشاء الاسرار من أسباب خراب الأسر والدول .
 
أعلى أسفل
}