المرأة والسحر ومس الجن

Admin

Administrator
طاقم الإدارة
المرأة والسحر ومسّ الجن
النساء أكثر الناس تعاملا مع السحر والساحر ، كما هي الأكثر تعرضا لمس الجن والصرع .
91212-14690987_1194667363937422_8631551828846732575_n.jpg

صورة سحر اسود
لماذا تلجأ النساء للسحر ؟
التحاسد القوي بين النساء ، فتلجأ الى ايذاء الزميلة والجارة والقريبة والنسيبة والضرة ،
اما للتفريق بينها وبين زوجها أو حبيبها أو تشويه صورتها امام الرجال .
ضعف ايمانها مما يجعلها تؤمن أكثر من الرجال بالخرافة وأعمال السحر ،
طبيعة المرأة في الكيد وضعفها في المواجهة المباشرة، والكيد هو عمل خفي غير ظاهر ، فتراها تميل الى أعمال السحر .
قلة ذكر الله والصلاة وقراءة القرآن ، كثير من الفتيات لايصلين أو لايواظبون على الصلاة وتلاوة القرآن مما يجعلهن عرضة لاقتراب الأرواح الشريرة .
انتشار السحر خاصة العالم العربي مصر والسعودية والمغرب :
تقول الصحيفة السعودية : تشير الإحصاءات للى انتشار السحر والشعوذة في مختلف المناطق السعودية. فمنذ عدة أيام أصدرت المحكمة الكبرى بمحافظة الطائف حكما بالقتل تعزيرا لساحر، متهم بممارسة الشعوذة، وأعمال الصرف والعطف، وإجهاض أكثر من 40 سيدة، كما قبض رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة خميس مشيط على مشعوذ بحوزته طلاسم وأعمال شعوذة وذاكرة تخزين "USB" عليها عدد من كتب تعلم وتعليم السحر، ومن قبلها أطاحت هيئة مكة المكرمة بساحر خمسيني يدعي مقدرته على تزويج العوانس عن طريق الجان كما يقول. من المؤسف أن أغلب المترددات على المشعوذين والسحرة من واقع ما يتردد حول هذه القصص وغيرها هم من النساء، فما هو الدافع وراء لجوء النساء إلى ذلك؟
حقيقة السحر والمس :
بداية متشابك وفيه حق وفيه باطل ، ومختلف فيه بعدة أقوال وآراء ،
والمسألة تنقسم الى أمور وأسئلة تحتاج الى تفكير وتحقيق :
1-ذكر السحر فى القرآن الكريم فى أكثر من موضع، ومنها قوله تعالى: " ( وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ ) [يونس: 79 - 81]".
والسحر حقيقة لكن بعضه تخييل وتلبيس ولا حقيقة له واقعية، كما جرى من السحرة فيما فعلوا من التخييل بالحبال والعصي، ويقع بعضه مؤثراً كما ذكرنا في سورة البقرة، أن السحرة يتعلمون منهما، الملكين : مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ [البقرة:102]، ولهذا قال سبحانه: وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ [البقرة:102]، فهذا يدل على أنه قد يقع منه ضرر وقد يحصل منه بسببه تفريق بين الرجل وزوجته، ولكن كثير من الناس قد يتوهموا هذا الشيء ويظنوا أنه سحر وليس بسحر ولكنها أوهام ووساوس.

2- في امكانية ايذاء الجنّ للانسان في جسده .(وهو ما يسمى المسّ )
3- في امكانية دخول الجن في بدن الانسان بغرض ايذائه الجسمي .( أي اللبس)
وقالوا في أنه فرق بين المسّ ، والتلبس .
المس : هو التاثير الخفي في نفس الانسان ومن ثم يتأثر العقل والبدن فيصير مريضا أو مصروعا وهذا ممكن وقوعه .
أما التلبس : هو دخول جسد الجن في جسد الانسان فيصيرا واحدا ، وهو مستبعد ولا دليل عقلي أو ديني قاطع عليه .
4- امكانية اخراج الجن:
اولا : طريقة ضرب المعالج للجني متمثلا في بدن الانسان المريض.
ثانيا : أو بواسطة العلاج بقراءة آيات من كتب الله على المريض (من قرآن أو انجيل )
5- هل المسألة خاصة بمس الشيطان للانسان أم هي عامة لكل أفراد لجنّ ،
الشيطان : ليس ابليس فقط ، بل هو كل جني متمرد كافر .
وهل قدرات أفراد جنس الجن سواء؟ أم هم متفاوتون في القدرة كما قال في العفريت الذي أخبر سليمان بقدرته على احضار عرش سبأ غضون مدة مجلس سليمان؟
6- ماذا عن المرضى وحقيقة مرضهم :
قد تكون المريضة : كاذبة تمثل أنها مريضة ، تريد أن تكون محور للاهتمام من حولها ،
او تريد ان تصل الى شيء ما لا تعرفه بالضبط لعله حب وعاطفة او ما شابه ذلك .
أو واهمة وتتخيل ذلك،أو فعلا هي مريضة نفسيا .

أنواع السحر والأعمال السفلية :
الحرز الملفوف بشعر المسحور أو المسحورة
التمائم – قصاصة العروسة – الشموع – الحروف المقطعة من كتاب الله –التنكيس –سحر النجاشة – السحر المرشوش – سحر الحيوانات .

فتوى عطية صقر من شيوخ الأزهر مايو 1997
والمسألة التى يُسْأل عنها كثيرا هى : " هل يستطيع الجن أن يلبس جسم الإِنسان ويصيبه بما يسمى الصرع ؟ .
الجواب: أنه لا يوجد دليل صحيح يمنع ذلك ، وقال بعض الناس : إن ذلك ممنوع ، لأن طبيعة الجن النارية لا يمكن أن تتصل بطببيعة الإِنس الترابية أو تلبسها وتعيش معها ، وإلا أحرقتها ،
لكن هذا الاحتجاج مردود ، لأن الطبيعة الأولى للجن والإِنس ذهبت عنها بعض خصائصها ، بدليل حديث المروي عن النبي (ص)، فى إمساك الرسول للعفريت وخنقه وإحساسه ببرد لعابه على يده ، ، فلو كانت طبيعة النار باقية لأصابت يده الشريفة صلى الله عليه وسلم ، ولإشتعل البيت والمكان والملابس نارا إذا أوى إليها الشيطان عندما لم يسم الإِنسان عند دخول البيت والأكل من الطعام .
قول ابن القيم :وفى هذا يقول ابن القيم فى كتابه زاد المعاد فى " الطب " : الصرع ، صرعان ، صرع من الأرواح الأرضية الخبيثة ،
وصرع من الأخلاط الرديئة ، والثانى هو الذى يتكلم فيه الأطباء ، فى سببه وعلاجه ،
وأما صرع الأرواح فأثمتهم وعقلاؤهم يعترفون به ، ولا يدفعونه ، ويعترفون بأن علاجه بمقابلة الأرواح الشريفة الخيرة العلوية ، لتلك الأرواح الشريرة الخبيثة ، فتدفع آثارها وتعارض أفعالها وتبطلها ، ثم يقول ابن القيم : لا ينكر هذا النوع من الصرع إلا من ليس له حظ وافر من معرفة الأسرار الروحية . وأورد بعض الحوادث التى حدثت أيام النبى صلى الله عليه وسلم وأثر قوة الروح وصدق العزيمة فى علاجها ، وأفاض فى النعى على من ينكرون ذلك "
انتهى كلام عطية صقر.
حكم السحر والساحر :
اتفق العلماء على أن تعلم السحر وتعليمه وممارسته حرام، قال ابن قدامة - رحمه الله - في "المغني" "...فإن تعلُم السحر وتعليمه حرام لا نعلم فيه خلافاً بين أهل العلم"
وقال الإمام النووي رحمه الله في "شرح صحيح مسلم": " وأما تعلمه – أي السحر - وتعليمه فحرام ".
ورغم اتفاقهم على حرمة تعلم السحر وتعليمه وممارسته إلا أنهم اختلفوا في تكفير فاعله، فذهب جمهور العلماء ومنهم مالك وأبو حنيفة وأصحاب أحمد وغيرهم إلى تكفيره .
وذهب الشافعي إلى التفصيل، فإن كان في عمل الساحر ما يوجب الكفر، كفر بذلك، وإلا لم يكفر.
واستدل الجمهور القائلون بكفر الساحر بقوله تعالى: { وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر } قال الحافظ في "الفتح": " فإن ظاهرها أنهم كفروا بذلك، ولا يكفر بتعليم الشيء إلا وذلك الشيء كفر، وكذا قوله في الآية على لسان الملكين: { إنما نحن فتنة فلا تكفر } .
[/QUOTE]
 
التعديل الأخير:
أعلى