هل أظافر الأكريليك والمانكير الجيل ينقضوا الوضوء؟

yasma

Moderator


حكم وضع الأكريليك

وورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤالاً تقول صاحبته :
هل وضع الأكريليك يبطل الوضوء؟


وقال الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء :
إن الأصل أن يكون الماء نافذاً إلى الأعضاء أثناء الوضوء، وإذا حال حائل دون حدوث ذلك فهو ناقض للوضوء.

حكم الأظافر الاصطناعية

قال مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، إن الأكريليك طبقة توضع على الأظافر وتسمى أيضًا بالأظافر الاصطناعية، وهذه المادة تمنع وصول ماء الوضوء إلى أظافر اليدين وهو ما يؤدي إلى عدم صحة الوضوء، وكذا الغسل الواجب كغسل الجنابة وغسل الحيض، وإذا لم تصح الطهارة فلا تصح الصلاة قطعًا.

*وأضاف في فتوى له عن سؤال أضع الأكريليك على أظافري وأريد أن أتوضأ للصلاة فهل يلزم نزع هذه المادة أم لا؟، أن الوضوء بهذه الأظافر الاصطناعية باطل فإن أمكن خلعتها لأجل الوضوء، ثم لبستها بعد الوضوء فإن الصلاة حينئذ صحيحة شريطة أن تكون المواد التي تصنع منها هذه الأظافر طاهرة فإن كانت نجسة كأن كانت متخذة من لحم خنزير فلا تصح الصلاة.

حكم المانيكير الجل**

قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: إن غسل الأيدي إلى المرافق واجب وركن من أركان الوضوء، الذي يستدعي أن يعم الماء كل ما يصدق عليه اسم اليد من أطراف الأصابع إلى المرفق.

*وأضاف ممدوح، فى إجابته عن سؤال: هل وضع الأظافر والمانيكير الجل يمنع من صحة الصلاة؟، أنه لو كان هناك شيء موجود على اليد يحول دون وصول الماء إلى جزء من أجزاء اليد، فهذا يعني أن غسل اليدين لم يحدث بتمامه.

*وأوضح أن كل ما يمنع وصول الماء إلى أصل الأظافر لا يصح الوضوء مع وجوده، ولكن هناك أشياء أخرى توضع على الأظافر لون فقط كالحناء وهذه لا تمنع وصول الماء إلى الأظافر لأن اللون ليس مادة.

*وشدد: "إذا كانت هناك مادة موجودة على اليد أو على الأظافر وتزال فلابد من إزالتها عند الوضوء وإن كان لون فقط فاللون لا يمنع من صحة الوضوء"

 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
أعلى