بحيرات الملح فى سيوة

yasma

Moderator

وتقع بحيرات الملح شرقى واحة سيوة بنحو 30 كيلو مترا، وللوصول إليها من خلال طرقات بين مزارع النخيل التى تشعرك بأنك فى عالم بدائى أو كأنها غابات ذات مشهد جمالى فطري، خاصة أن الطرق معظمها مدقات ترابية.

وظهرت بحيرات الملح خلال السنوات القليلة الماضية، وهى أشبه بحمامات السباحة، عقب العمل فى مناجم الملح، حيث يتم حفر قطاعات طولية بأعماق تتراوح بين 3 و4 أمتار لاستخراج الملح الصخر، وعقب ذلك تتجمع فيها المياه بلونها الفيروزى والتى تشكل مشهد جمالى مع نصاعة اللون الأبيض للملح فى القاع والجوانب وكأنها بحيرات محاطة بالثلوج البيضاء.

منطقة بحيرات الملح أصبحت مقصدا سياحيا هاما لزوار واحة سيوة، خلال السنوات الأخيرة، وتنظم إليها الرحلات، للاستمتاع بالمناظر الطبيعية، وكذلك العلاج من الأمراض الجلدية، وبحثاً عن الراحة والاسترخاء وتجديد النشاط وطرد الطاقة السلبية.

السباحة فى بحيرات الملح ممتعة وتناسب الجميع، وأن كثافة الملح فى المياه تدفع جسم الإنسان لأعلى فيطفو على سطح الماء، وهو ما يمنع مخاطر الغرق، كما أن كل من يسبح فى بحيرات الملح يشعر فورا بتغيرات إيجابية لحالته النفسية.

وعلى الجميع زيارة سيوة الاستمتاع بمعالمها المتنوعة من آثار وطبيعة بكر والأماكن الاستشفائية مثل حمامات الرمال الساخنة وعيون المياه الطبيعية والكبريتية وبحيرات الملح وغيرها.
 
أعلى